مجلة عالية

طليقة طارق العريان الأولى تشمت في أصالة : ” أنا إتقهرت أكثر منك” (صور)

0 260٬415

في خطوة مفاجئة دخلت هالة العتال طليقة المخرج الفلسطيني طارق العريان وأم إبنه عمر على خط أزمة إنتشار صورته مع حبيبته الجديدة نيكول سعفان والتي أثارت جدلا واسعا بعدما أعادت الفنانة السورية اصالة نصري نشرها وعلقت عليها معبرة عن شعورها بالخيانة والآلم بعد رؤيتها لصورة طليقها مع حبيبته .

هالة العتال كتبت رسالة طويلة وجهتها لأصالة نصري قالت فيها : ” دي أول مرة ممكن أرد فيها، الصورة قاسية عليكي، طيب أنا لما كنت بشوف ألف صورة، وإبني مش موجود فيها، يا ترى إحساسي كان إيه؟ كان أكتر من قاسي كان مقهور، طيب لما كنتي بتكتبي العيلة وابني مش موجود فيها، إحساسه هو كان إيه؟ أولادك عندهم أب، أيمن الذهبي حي يرزق، لكن إبني كان عنده أب واحد بس، وللأسف مش هقدر أقول تفاصيل، طيب لما كنا بنحاول نتكلم كان ردك إيه، يا ترى قاسي، ولا حنون زي ما أنتي دلوقت”.

وأضافت طليقة العريان الأولى : “الجواز والحب والعشرة في تفاصيل محدش يقدر يعرفها، طيب مفكرتيش في يوم من الأيام إن ممكن الأب يشتري إبنه اللي من دمه، ويرفض الظلم ، طيب مفكرتيش أن في نفسية ولد، ممكن تتدمر، طيب دلوقت أولادك زعلانين من الكسرة، طيب يتكلموا معاه ليه لحد دلوقت، أرجوكي كفاية في أولاد وأنا من حقي أدافع عن ابني اللي نفسيته بقت مش حلوة، من كتر الحرب على أبوه، كفاية، بعد الانفصال اللي كنت بتمنى استمراره ليكم وربنا يشهد عليه”.

وأضافت: “بس ده نصيب، الأهم دلوقت الأولاد، كفاية تشهير في طارق، هو مش خاين وأنت عارفة ده كويس جداً، والأهم من الراجل دلوقت الأولاد بس، بلاش نشوه الصورة، وهو حر وأنتي عيشتي معاه ١٣سنة وأنا عيشت ١٠سنين، ومعملتش أي حاجة من دي عمري، لأن الأهم كان ابني مش أنا، أرجوكي كفاية من فضلك، لأن طارق أحسن أب في الدنيا مع أولاده وأنتي عارفة ده كويس”.

كما وجهت هالة العتال رسالة شكر لطليقها وقالت: “أنا بشكرك على وقوفك جانبي في حل مشكلتي، كنت ليه سند، وأمان، وده طبيعي، بعرفك وأنا عمري 18 سنة كنا صغيرين، واتجوزنا، وأحلى حاجة “عمر” حبيبي القمر اللي معك اللي بشكرك عليه في حياتي، ويا رب احفظه ليا وليك هو واخواته، أنت راجل وأب محترم لأولادك، وأنت بالنسبة ليا صديقي، وحبيبي وابن بلدي، وبشكرك من قلبي على كل حاجة، مع أني لسه كنت بكلمك”.

وتابعت: “بس حسيت إني عايزه أكتب كده، عيش حياتك حبيبي، أنا فخورة فيك وفي نجاحك وبشكرك على إبننا وعلى كل حاجة، وربنا وحده هو عارف اللي جواك، وشكرا على دعمك المعنوي ليا، لما كنت محتاجاك، كنت برتاح لكلامك وده كان مهم أوي ليا، كنت بقف على رجلي من جديد، عيش حياتك وانبسط لأني الوحيدة للأسف اللي فاهمة، إيه اللي كنت أنت فيه، ربنا يحفظكوا “.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.